التعاون الاقتصادي والعلمي والفني بين الجمهورية العربية السورية وجمهورية الصين الشعبية


الأربعاء, 4 آذار, 2020


ضمن إطارعلاقات التعاون الاقتصادي والعلمي والفني بين الجمهورية العربية السورية وجمهورية الصين الشعبية وقع الجانبان اليوم اتفاقية تعاون اقتصادي وفني تقدم بموجبها الحكومة الصينية منحة لتمويل مجموعة من الاحتياجات ذات الطابع الإنساني في سورية.

وتنص الاتفاقية التي وقعت في هيئة التخطيط والتعاون الدولي على تقديم الحكومة الصينية منحة مالية بقيمة 100 مليون يوان صيني ما يعادل 14 مليون دولار للحكومة السورية تستخدم في تمويل مجموعة من الاحتياجات ذات الطابع الإنساني والتي سيتم الاتفاق عليها لاحقا بين الجانبين.

وفي تصريح صحفي بين رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي الدكتور عماد الصابوني الذي وقع الاتفاقية عن الجانب السوري أن المنحة تأتي ضمن سلسلة المنح المقدمة من الحكومة الصينية وهي الخامسة منذ عام 2017 حيث بلغت القيمة الإجمالية للمنح حتى الآن 400 مليون يوان صيني بما يقارب 60 مليون دولار.

وأشار الصابوني إلى أنه سيتم استخدام هذه المنحة في تمويل مجالات مختلفة تتعلق بالاستجابة للاحتياجات الإنسانية وتخفيف المعاناة الناجمة عن الحرب الإرهابية وتداعياتها على الشعب السوري مبينا أن المنح السابقة استخدمت في مجالات الصحة والبيئة والتعليم.

بدوره أكد سفير جمهورية الصين الشعبية بدمشق فيونغ بياو الذي وقع الاتفاقية أنها تندرج في إطار التعاون بين الحكومتين وتؤكد على عمق العلاقة الثنائية معربا عن استعداد بلاده لتقديم مزيد من الدعم والمساعدة للشعب السوري ومتمنيا تحرير كامل الأراضي السورية من الإرهاب.

 







عدد المشاهدات: 290

التعليقات


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



.