الصفحة الرئيسية أيقونات خاص بالهيئة 

التنمية المستدامة


السبت, 22 آب, 2020


التقرير الوطني الأول لأهداف التنمية المستدامة

قام التقرير على تشخيص أهداف ومقاصد التنمية المستدامة بمؤشراتها المختلفة وتحليل الأهم منها وفقاً للحالة السورية من حيث العوامل المؤثرة في تطورها، وتقييم اثر السياسات المتبعة عليها، من جهة وأثر مفرزات الأزمة، من جهة ثانية، كما يلقي التقرير الضوء على أهداف التنمية الألفية ومقاصدها المختلفة من حيث التقدم المحرز باتجاه تحقيقها، من منظورين الأول: مدى إمكانية تحققها حتى عام 2015 (عام الهدف بالنسبة لهذه الأهداف) بفرض استمرار جهود التنمية بدون الأزمة، والثاني: أثر مفرزات ومفاعيل الأزمة على الجهود المبذولة لتحقيق أهداف التنمية الألفية.

هذا التقرير كتقرير سنة أساس ليوصّف حالة التنمية السورية من منظور التنمية المستدامة لعام 2015، قبل الأزمة على الجمهورية العربية السورية وخلالها حتى عام 2015، ويقف التقرير في تحليل مؤشرات الأهداف والمقاصد عند هذا العام ليتوافق مع العام الذي تم فيه اعتماد أهداف التنمية المستدامة وليتم الانطلاق منه إلى وضع المرامي الكمية للأهداف حتى عام 2030.

اعتمدت هيئة التخطيط والتعاون الدولي ببناء هذا التقرير على النهج التشاركي بإشراك كافة الجهات المعنية في الوزارات والجهات الحكومية، وممثلي القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية والأكاديميين ومراكز الدراسات والأبحاث، حيث تم تشكيل فريق عمل مختص بكل هدف من أهداف التنمية المستدامة. عملت هذه الفرق تحت إشراف مباشر من لجنة توجيهه على مستوى معاوني الوزراء في الوزارات المعنية بأهداف التنمية المستدامة (تكونت فرق العمل من حوالي 200 من المعنيين بأهداف التنمية المستدامة من الجهات التي سبق ذكرها).

لتحميل التقرير إضغط هنا 

 



أيقونات خاص بالهيئة




عدد المشاهدات: 575

التعليقات


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



.