توقيع وثيقة الإطار الاستراتيجي


ط§ظ„ط¬ظ…ط¹ط©, 17 ط­ط²ظٹط±ط§ظ†, 2022


بما يخدم الأولويات الوطنية وفي في إطار تعزيز التعاون بين حكومة الجمهورية العربية السورية ومنظمات الأمم المتحدة.
تمّ التوقيع في هيئة التخطيط والتعاون الدولي على وثيقة الإطار الاستراتيجي بين حكومة الجمهورية العربية السورية ومنظمات الأمم المتحدة للأعوام 2024 -2022
وقع الوثيقة نيابةً عن حكومة الجمهورية العربية السورية الدكتور فادي سلطي الخليل رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي وعن الأمم المتحدة السيد عمران رضا المنسق المقيم لأنشطة الأمم المتحدة في سورية وذلك بحضور الدكتور بشار الجعفري نائب وزير الخارجية والمغتربين وعددٍ من ممثلي الجهات الوطنية ومنظمات الأمم المتحدة العاملة في القطر.
حيث أكد الدكتور الخليل بهذه المناسبة على ضرورة تحقيق الترابط بين أهداف البرنامج الوطني التنموي لسورية فيما بعد الحرب والذي يشكل استراتيجية التنمية الوطنية لسورية 2030 من جهة، وأهداف خطة التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة من جهة ثانية، مع الأخذ بعين الاعتبار أن يستمر العمل الإغاثي وتقديم المساعدات الإنسانية إلى جانب العمل التنموي لتحقيق التعافي المستدام، مشيراً إلى أن التوقيع على هذه الوثيقة اليوم يشكل إيذاناً للعمل بجدية بغية الوصول إلى ما فيه تحقيق للأهداف التي وضعتها الحكومة والتي من شأنها تأمين تطلعات الشعب السوري المعيشية والتنموية.





عدد المشاهدات: 1030

التعليقات


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



.